تحديث موسم يول يضيف طور غارات النهر الجديد للعبة Assassin’s Creed® Valhalla

تحديث موسم يول يضيف طور غارات النهر الجديد للعبة Assassin’s Creed® Valhalla

73 مشاهدات
0

أعلنت شركة Ubisoft اليوم أن التحديث الجديد للعبة Assassin’s Creed® Valhalla بات متوفراً الآن، والذي يقدم محتوى إضافياً مجانياً لجميع اللاعبين يضم: طور لعب جديد، وترقيات لليومزفايكنج، وقدارت ومكافآت جديدة، ومبنيين جديدين قابلين للفتح في المستوطنة هما مرسى غارات النهر وقاعة اليومزفايكنغ.

يعتبر ’غارات النهر‘ إضافة دائمة للعبة وطور لعب جديد يغني تجربة الغارات في Assassin’s Creed Valhalla. يحتوي الطور على:

  • غارات ذات مخاطر أعلى، مع خرائط ومكافآت فريدة يمكن للاعب من خلالها القيام بغارة من دون التأثير على تقدّمه الرئيسي في اللعبة والتحالفات في إنكلترا. وعلى عكس الغارات الأصلية، يمكن فقدان طاقم الغارة بشكل مؤقت إن لم يعيد اللاعبون إحيائهم خلال الغارة.
  • طاقم اليومزفايكنج: تتم قيادة اليومزفايكنج المجندين (الذين تم إنشاءهم من قبل لاعبين آخرين عبر الإنترنت) من قبل ملازم اليومزفايكنج الخاص باللاعب.
  • سفينة جديدة: سفينة جديدة كلياً قابلة للتخصيص حصرية لطور اللعب، والتي يمكن ترقية مخزن حمولتها لجلب المزيد من الموارد من ’غارات النهر‘.

تحتوي قاعة اليومزفايكنغ الجديدة على ثلاثة مستويات لترقيتها في الموسم الأول، وكلما ارتفع مستوى القاعة زاد تصنيف اليومزفايكنغ الذين تجتذبهم لتجنيدهم من قبل اللاعب. كما أصبح لليومزفايكنج الآن رتباً، حيث يمتلك اليومزفايكنج الأعلى رتبة فرص بقاء أعلى في ’غارات النهر‘.

وبعد إكمال اللاعبين لأحد أول القصص في إنكلترا، إما ’غرانتيبريدجشاير‘ أو ’ليديشيسترشاير‘، ويقومون ببناء ثكناتهم وتجنيد ملازم اليومزفايكنج خاصتهم، سيواجهون شخصية جديدة غير قابلة للعب يدعى ’فون‘ وطاقمه من اليومزفايكنج الغزاة، والذي سيقدمهم إلى طور ’غارات النهر‘. يوفر الطور ثلاث خرائط أنهار جديدة تقع حول ساحل انكلترا والتي تعج بالمواقع لغزوها والكنوز لجمعها.

وأخيراً وليس آخراً، يضيف التحديث قدرات ومكافآت إضافية:

  • طقم درع القديس جورج، والسيف العظيم
  • 3 قدرات جديدة مخبأة في الأديرة
  • مبنيان استيطانيان جديدان
  • مجموعة جديدة من العناصر التجميلية للسفينة وللاعب

ويأتي تحديث طور ’غارات النهر‘ كجزء من الموسم الأول، وهو أحدث إضافة كجزء من محتويات ما بعد الإطلاق للعبة Assassin’s Creed Valhalla، مع مجموعة متنوعة من المحتويات الجديدة المجانية لجميع اللاعبين التي تركز على أسلوب اللعب وتطور العالم والقادمة خلال 2021.

وينطلق الموسم الثاني، والذي يأتي تحت عنوان ’أوستارا‘، في مارس 2021، ويجلب التحديث الأول له مهرجاناً إلى المستوطنة، وطور لعب جديد يبني فوق الخبرات القتالية الأساسية في Valhalla، وعتاد وعناصر تجميلية جديدة. سيتم الكشف عن المزيد من المعلومات حول التوسعة الأولى للعبة Assassin’s Creed Valhalla ’غيظ الكهنة‘ في وقت لاحق، والتي تصدر في ربيع 2021.

تأتي Assassin’s Creed Valhalla من تطوير استديو Ubisoft فرع مونتريال*، وهي تقدم للاعبين تجربة اللعب الغامرة بدور الفايكنغ الأسطوري إيفور، وهو محارب فايكنج أسطوري اضطر لمغادرة النرويج مدفوعاً بالحروب التي لا تنتهي والموارد المتضائلة هناك في القرن التاسع الميلادي. يمكن للاعبين خوض غمار أسلوب القتال القاسي لمحاربي الفايكنج مع نظام معارك مُجدد يتضمن القدرة على استخدام سلاحين في وقت واحد واختبار الميزات الجديدة في أسلوب اللعب مثل الغارات، والاعتداءات، والمستوطنات، بالإضافة إلى نظام تقدم وترقية عتاد مجدد. ويمكن للتحالفات السياسية والقرارات القتالية والخيارات الحوارية أن تؤثر على عالم Assassin’s Creed Valhalla، لذا يجب على اللاعبين الاختيار بحكمة لحماية موطن عشيرتهم ومستقبلها.

تتوفر Assassin’s Creed Valhalla على أجهزة Xbox Series X | S و Xbox One و PlayStation®5 و PlayStation®4، ومتجري Epic Games و Ubisoft لأجهزة Windows PC، بالإضافة إلى Stadia و Amazon Luna و Ubisoft+، خدمة الاشتراك الخاصة بشركة Ubisoft.**

نبذة عن الكاتب

GamerzBay

مؤسس شبكة Gamerz Bay اعلامي بالفطره اعشق الافلام الابداعية